خطبة رئيس الجمهورية بمناسبة العيد الوطني

0
173

 

بسم الله الرحمن الرحيم

رئيس الجمهورية السابق

رئيسى مجلسى

رئيس المحكمة العليا

اعضاء مجلس الوزراء

رئيس حزب اوعد المعارض واعضاء الاحزاب

نائب الرئيس السابق

الوزراء القادمين من الاقليم الخامس الاثيوبي

اعضاء البرلمان القادمين من اثيوبيا جيبوتي واوغندا

الضيوف القاديمين من انجلترا واثيوبيا والدنمارك والاتحاد الاوربي والامم المتحدة

الدبول ماسين  وسفراء اثيوبيا وجيبوتي وتركيا المقيمين بصوماليلاند

السادة الاعيان الحارضرين وعموم شعب صوماليلاند

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

مقدمة

ابعث تهبئة الى عموم شعب صوماليلاند فى اى مكان متواجدين بمناسبة الذكرى الثامنة والعشرون اعادة الاستقلال  ونيل الحرية فى عام 1991 الثامن عشر من مايو وكان يوم جميل وسعيد ومفرح ان قيادة البلاد بشكل تشاورى من احزاب ومجالس تشريعية ونيابة عامة وقضاء بشكل ديمقراطي وسلس كل ذلم وحد شعب صوماليلاند,ونحن بشكل جماعي مشتركون ببناء الوطن والامن والحرية والمحافطة على النطام والركيزة الاساسية هى  18مايوواستعادة الحرية والاستقلال

بعد ذلك سوف ادكر نقاط محددة:

1-خدمات المحتمع

1-الصحة:

 ان الدولة هى قوة الشعب التى استامنها عليها وتنفذها الحكومة وتقديم خدمات ممتازة والدولة تحافظ على الناس من الامراض والاوبئىة وصحة المواطن,وان كان عام2018 كانت هناك ظروف مثل توقيف تصدير الماشية الى الخارج بسبب المنع الخارجي لتصدير المواشى

تم بناء اكثر من15مركز صحي منتشرة وتم اعادة ترميم مع التاثيث اكثر من خمسين مركز صخى بعموم البلاد

التعليم:

ان التربية والتعليم وتربية المشى وازاحة الظلام وتطور قطاع التعليم وبناء واعادة بناء وترميم المدارس وتاثيتها الى جانب زيادة الرواتب للقطاع التعليمي

-تم زيادة رواتب المعلمين

-تم توزيع عدد1200000 كتاب مدراسي بعموم اقاليم صوماليلاند على جميع الطلاب

المياة:

تتضافر الجهود الحثيثة من اجل استخراج مياة كافية للعاصمة هرجيسا وتم زيادة الابار فى منطقة جيد ديبله بنسبة21 فى المئة وهناك مخطط خلال العامين القادمين بنسبة42 بالمئة زيادة استخراج المياة للعاصمة هرجيسا,وتم خفر فى عموم اقاليم البلاد27بئر ارتوازى الى جانب تم حفر 80خزان مياة

خلق فرص العمل للشباب:

ان جمهورية صوماليلاند تعتنى ئة الشباب ذكور واناث وان هولاء هم من سوف يدافع عن الوطن ان فئة الشاب هم قوة الوطن وكرامته ومستقبله ان اللجنة الوطنية للانتخابات والحكومة  قررت بجعل كوتة خاصة للنساء عددها18 شخص,انبرنامج الخدمة الوطنية تم تخصيص30بالمئة من الفتيات وان اجمالى من دخل برنامج الخدمة الوطنية1654 شخص من ذكور واناث بعد دخولهم للامتحان.

الاقتصلد:

ان جمهورية صوماليلاند تهتم بالانتاج والتنمية واساسه المزارعين ورعاة الماشية,ان الاقتصاد الوطنى قائم على السوق الخر والاقتصاد المفتوح وهو يتبع الخطة الحكومية وتعليمات البنك المركزي الصوماليلاندي.

سكان البلاد65 بالمئة رعاة مواشي

سكان البلاد20مزراعين

ام الباقى هم موظفين  وعمال فى القطاع التجارى والصناعى

تم تقدير نسبة سكان المدن هم50 بالمئة والبقية يعيشون بالريف

هناك زيادة بعدد السكان بلغ3.3زيادة سنوية

بلغ مجموع عدد سكان صوماليلاند3.8مليون نسمة

نزوح سكان القرى الى المدن سنويا بلغ5 بالمئة

وتسعى الحكومة لتحسين المستوى المعيشى للسكان,فى هذة السنة تم زراعة350000هكتارتم زراعة3 بالمئة وفى المستقبل نسعى لزراعة15بالمئة من الاراضى

خيرات البلاد:

تم بحث وحصر خيرات البلاد المختلفة ونخن نتمنى خلال الفترة القربية استخراج كثير من الخيرات من معادن وبترول جلب الاستثمار الخارجي بالتوافق الداخلى وتتجة المعارضة لبناء الوطن لا الى الاعتراض والانتقاد فقط.

ادارة سوق صرف العملات:

ان وزرتة المالية والبنك المركزي وجمعية الصرافين وبشكل جماعى يسعون لمحاربة التضخم.

فى18مايوعام2018 كان التضخم بلغ19.2فى18مايو2019انخفض التضخم الى7.7بالمئةو بنفس الوقت تقوى شلن صوماليلاند بنسبة24بالمئة ونرجو ان ينفتح سوق الماشية ويتحسن الاقتصاد

تطور البنية التحتية:

تم البداء ببناء وتوسعة ميناء بربره وجعلها عصرية كتطورة مرتبطة بالاقتصاد العالمي ويستفيد منها كافة اقاليم صوماليلاند والقرن الافريقي ,تم البداء ببناء الطريق الهام والحيوى والعصرى الدى يربط بربره بمنطقة وجالى الى اثيوبيا,الى جانب ذلك سوف بستخدم مطار بربره الدولى للطيران المدنى العالمى والقرن الافريقى والعالم.

الامن:

ان القوات المسلحة والامن الصوماليلاندية هى العمود الفقرة للامن والاستقرار الناشى  فى ظل وجود اعداء كثيرين والحكومة تغرف ذلك

الاهتمام برفع الروح المعنوية للقوات المسلحة والامن

زيادة التدريب والتاهيل للقوات المسلحة والامن

الانتهاء من قانون الضمان والتقاعد للقوات المسلحة والامن

يغلم الجميع ان القوات المسلخة تم بشكل منقطع النظير على حفظ الامن والتضحية بالروح من اجل الازدهار والاستقرار للجميع ونشر السلام بين القبائل فى الاقاليم اثناء حذوث اى مشاكل

ان جمهورية صوماليلاد لن تسمح من اى احد الاختباء بين الناس وثارة المشاكل وسوف تتخد الحكومة اجراءات شديدة.

الانتخابات:

ان جمهورية صوماليلاند قائمة على الانتخابات وفى وقتها المحدد واى تاخير ياتى بماشكل لا داعى لها من الناحية السياسية قد تؤتر بالتماسك وهى المخرج من القبيلة وبناء مجتمع ديمقراطى حر مبنى وومتماسك

 ان الحكومة الحالية وحزب كلمية استوفى كافة الشروط الامور المالية الى جانب الشروع القانونية من اجل اقامة انتخابات ,ولقد وافقت الخكومة على كافة طلبات الاحزاب بزيادة عدد مقاعد اعضاء اللجنة العليا للانتخابات والابتداء بداية شهر اغسطس بتسجيل الاعضاء الجدد للجنة

ذلك حزب كلمية والحكومة مستعدون من اجل اجراء انتخبات فى البلاد وهم يثمنون بشكل كبير راى حزب اوعد المعارض من اجل اجراء انتخابات,وفى نفس الوقت اوجه نداء الى حزب وطني المعارض من اجل اجراء الانتخابات وانا كلى ثقة فى ذلك,وارجو من الامين العام لحزب وطنى ان يشارك فى احتفالات18مايو الت تجرى فى البلاد

السياسية الخارجية:

ان العمود الفقري للسياسية الخارجية لصوماليلاند حسن الجوار والتعاون الاقتصادر والامني ومراقبة الحدود واستقرار الاقليم والعالم,ونتوجه بدلك الى القارة الافريقية ورينا ان نيل الاعتراف الدولي ياتى من افريقيا وان حدود افرقيا قائمة على الحدود التى وضعها الاستعمار والذى يستند عليها منظمة الاتحاد الافريقي,ان الحكومة نشطت بشكل دبلماسي فى كافة انحاء العالم وخير شاهد على ذلك الوفود الاجنبية التى حضرت الى صوماليلاند فى الفترة الاخيرة

المحاذثات بين صوماليلاند وصوماليا:

كما هو واضح ان العالم اصبح مقتنع انه حان الوقت لكي يتم الاعتراف بصوماليلاند ,ان صوماليلاند سباستها قائمة على مبداء حل المشاكل بالطرق السلمية كما انها تبعد عن كل شئ ياتي بالحروب والعدوات,ان القائمين على مقديشو هم الاول اتيان المشاكل لصوماليلاند ويكفى اننا متباعدون لمدة طويلة مدة ثلاثون عام,ان مصلحة صوماليلاند وافريقيا الاعتراف بصوماليلاند ان صوماليلاند لا ترغب بالمشاكل لذلكاكل هى بالطرق السلمية بين صوماليلان وصوماليا امام العالم.

التعاون مع دول الاقليم:

ان شعب صوماليلاند مستعد لكى يلعب دور فى التغيير الاقتصادى والاجتماعي القائم بالقرن الافريقي وافريقيا وصومليلاند مؤمنة ان التعاون وحسن الجوار والاحترام المتبادل والتغيير الديمقراطى القائم بافريقيا صوماليلاند سوف تشارك به وهى بلد مستقل وحر.

لقد سمعنا انه يتم انشاء قوة عسكرية فى البحر الاحمر من اجل الامن والاستقرار هناك استغراب واندهاش من قبل الاسترتجين ووضعى الفكر ومن الاقليم هل صوماليلاند لا تقع بالبحر الاحمر اما ان هناك احد سوف ياخد موقع صومليلاند بالقوة,ان امن البحر الاحمر وتشكيل قوات نحنا نرى ان صوماليلاند تشكل العمود الفقرى فيه و لنا موقع صومليلاند مهم وتمتد ساحل صوماليلاند على البحر الاحمر850كيلومتر,لذلك اى تحرك بالبحر الاحمر يجب ان تاخد صوماليلاند موقعها فيه.

الخاتمة:

ايه الشعب الحر صوماليلاندى ادعوكم لتمساسك بقوة بالامن والتضامن والتوحد فيما بينكم هناك مستقبل مشرق,نعيش مع العالم بسلام وندافع عن انفسنا من الاعداء

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here